الرئيسية / أنشطة المجلس / خلال افتتاح الدورة التأهيلية للواعظات المعينات بمعسكر “أبو بكر الصديق” بالإسكندرية

خلال افتتاح الدورة التأهيلية للواعظات المعينات بمعسكر “أبو بكر الصديق” بالإسكندرية

الشيخ / محمد خشبة :

دور الواعظات المعينات والمتطوعات في مجال الدعوة

 لا يقل أهمية عن دور الأئمة والدعاة

د / عبد الرحمن نصار :

فهم النص يبين مدى سماحة هذا الدين ويسره

ولا يتأتى فهم النص إلا من خلال القراءة العقلية الواعية للنصوص

بفكر وسطي مستنير

الشيخ / عبدالفتاح جمعة :

إصدارات وزارة الأوقاف في قضايا تجديد الخطاب الديني

 تقدم قراءة عصرية واقعية منضبطة بالشرع الحنيف

إيمانًا من وزارة الأوقاف بأهمية التدريب المستمر ، وتنمية المهارات المتنوعة لدى السادة الأئمة والواعظات ، افتتحت أمس الخميس 28 / 11 / 2019م ، ” الدورة التأهيلية للواعظات المعينات ” , بمعسكر ” أبو بكر الصديق ” بالإسكندرية , والتي يشارك فيها جميع الواعظات المعينات على مستوى الجمهورية , إضافة إلى جميع الواعظات المتطوعات بمحافظة الإسكندرية , والتي تستمر لمدة أربعة أيام ابتداء من الخميس  28 / 11 / 2019م إلى الأحد 1 / 12 / 2019م ,  وتشتمل على مراجعة ومناقشة الكتب التالية :

1-كتاب : مفاهيم يجب أن تصحح  .

2-كتاب : ضلالات الإرهابيين وتفنيدها .

3-كتاب : الفهم المقاصدي للسنة النبوية .

4- كتاب : قواعد الفقه الكلية .

5- كتاب : الحج والعمرة مناسك وأسرار .

6- كتاب : التيسير في الحج .

وذلك بحضور الشيخ/ محمد خشبة مدير مديرية أوقاف الإسكندرية , والدكتور/ عبد الرحمن نصار وكيل مديرية أوقاف الإسكندرية , والشيخ/ عبد الفتاح عبد القادر جمعة مدير مركز الأوقاف للدراسات والبحوث الدينية والمشرف العلمي على المعسكر , والذي قدم وأدار هذه المحاضرة الافتتاحية من الدورة .

وخلال جلسة الافتتاح أشاد الشيخ/ عبدالفتاح جمعة بجهود وزارة الأوقاف في مجال التدريب التثقيفي ، وخطة المعسكرات التي تشمل تدريب السادة الأئمة والواعظات ، انطلاقًا من دور وزارة الأوقاف في تصحيح المفاهيم المغلوطة ، وتجديد الخطاب الديني , مشيرًا إلى أن إصدارات وزارة الأوقاف التي تتم مراجعتها ومناقشتها خلال هذه الدورة تقدم قراءة عصرية واقعية منضبطة بالشرع الحنيف , ونحن في أمس الحاجة إلى قراءات جديدة تتناسب مع واقعنا الراهن ومتغيراته ومستجداته , كما توضح هذه الكتب زيف بعض الجماعات المتشددة والتي تجتزئ من النصوص والتراث ما يخدم أجندتها وأيدلوجيتها , وتتميز هذه الكتب بضرب الأمثلة الواقعية والتي تفتح مدارك وفكر الإمام أو الواعظة .

وفي كلمته وجه الشيخ / محمد خشبة الشكر لمعالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة على اهتمامه البالغ بالواعظات المعينات والمتطوعات ، وتفعيل دورهن في مجال الدعوة بما لا يقل أهمية عن دور الأئمة والدعاة , وتوجيهه لهن بالتفاني والحرص في نشر الفكر الوسطي المستنير الذي يواكب أحداث الحياة وما يطرأ عليها من مستجدات , وهذا ما يؤكد حرص معاليه الشديد على نشر وبيان سماحة الإسلام للعالم أجمع وخاصة في هذه الآونة من حياة مصرنا الغالية .

وخلال كلمته أكد الدكتور/ عبد الرحمن نصار على أهمية دور الواعظة في المجال الدعوي لما له من تأثير بالغ في نشر قيم الإسلام الفاضلة  خاصة فيما يتعلق بقضايا الأسرة والمرأة , موجهًا لهن بالوقوف الجيد على النصوص وضرورة فهمها فهمًا صحيحًا , لأن فهم النص يبين مدى سماحة هذا الدين ويسره , ولا يتأتى هذا إلا من خلال القراءة العقلية الواعية للنصوص بفكر وسطي مستنير , ووجه فضيلته بأنه ما من حرف من حروف القرآن الكريم إلا ونزل في موضعه , ومن يتعرض لقضية من القضايا في حديثه بين الناس لابد وأن يكون ملمًا بكل ما نزل في هذا الشأن من آيات , حتى يبين عظمة هذا الدين الوسطي الحنيف , فعلى سبيل المثال : حديث القرآن الكريم عن اليتيم , يتعرض للجانب النفسي والأخلاقي أولًا ؛ فيقول تعالى: ” فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ” , ثم توجه النصوص بمخالطة اليتامى وعدم عزلهم عن المجتمع , ثم تعرض للناحية المادية ؛ فتتناول النصوص اليتيم الذي لا مال له , وتتناول اليتيم الغني ومتى يعطى له ماله ؟ كما تتناول اليتيمة التي لا مال لها وتحتاج لمهر وغيره , إلى أن قال الله تعالى في شأنهم : ” وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَّعْرُوفًا “, أي متعارف عليه بينكم وبين أبنائكم الذين من أصلابكم , كل هذا يؤكد بوضوح ضرورة  التعرض لكل النصوص التي جاءت شارحة ومبينة للقضية أو الموضوع الذي يتناوله الإمام أو الواعظة .

شاهد أيضاً

ختام فعاليات الدورة التأهيلية للواعظات المعينات بمعسكر ” أبو بكر الصديق” بالإسكندرية

أ.د/أحمد ربيع : الإسلام كله قائم على التيسير ورفع الحرج التيسير الذي نهدف إليه هو …