الرئيسية / معسكرات تثقيفية /
خلال افتتاح الفوج الأخير
لمعسكر الأئمة والقيادات الوسطى
بمركز أبوبكر الصديق التثقيفي بالإسكندرية

خلال افتتاح الفوج الأخير
لمعسكر الأئمة والقيادات الوسطى
بمركز أبوبكر الصديق التثقيفي بالإسكندرية

وزير الأوقاف يؤكد :

مهما وصفنا أو شكرنا أبطالنا من رجال القوات المسلحة والشرطة فلن نوفيهم ذرة واحدة من بطولاتهم وبسالتهم في حماية الوطن

لأول مرة فى وزارة الأوقاف نقيم عشرين معسكرا في عام واحد

لا مجال على الإطلاق فى وزارة الأوقاف  لمجرد التفكير في وساطة أو مجاملة

نائب رئيس مجلس الدولة :

جميع المساجد في مصر تخضع لإدارة وإشراف وزارة الأوقاف

 الخطابة والدروس الدينية بالمساجد وما في حكمها

يجب أن يكون للمصرح لهم فقط

الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية :

المجلس الأعلى هذا العام حقق طفرة غير عادية

من خلال تعدد نشاطاته العلمية والتثقيفية

  افتتح معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اليوم الأربعاء 25 / 4 /2018م فعاليات الفوج الأخير لمعسكرات تدريب الأئمة والذي يشارك فيه عدد من السادة الأئمة والقيادات الوسطى على مستوى الجمهورية وذلك بحضور أ.د/ أحمد علي عجيبة الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، والمستشار / محمد عبد الوهاب خفاجي – نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية ، وفضيلة الشيخ / محمد العجمي – وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية ، والدكتور عبد الرحمن نصار – وكيل المديرية ، وفضيلة الشيخ / حسن عبد البصير مدير الدعوة بأوقاف الإسكندرية ، والدكتور / ماهر علي جبر المشرف على المعسكرات ، والدكتور / عبد الفتاح عبد القادر جمعة مسئول الاتصال الإعلامي بوزارة الأوقاف ، وقيادات الدعوة بالمحافظة ، وعدد من الأئمة والقيادات الوسطى على مستوى الجمهورية .

  وفي بداية كلمته وجه أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف التحية لسيادة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ، ووجه معاليه تحية كبيرة لأبطالنا من رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل ، وأكد معاليه أن ما شعرت به في آخر زيارة لي الأسبوع الماضي لشمال سيناء يؤكد بطولتهم وشجاعتهم وأن الخوف قد مات في نفوسهم ، وأنه مهما وصفنا أو شكرنا جهدهم فلن نوفيهم ذرة واحدة من جميل بطولاتهم وبسالتهم فى حماية الوطن والدفاع عنه ، كما قدم معاليه  الشكر لمعالي المستشار / محمد عبد الوهاب خفاجي ، وللأستاذ الدكتور/ أحمد علي عجيبة ، والسادة القائمين على المعسكرات من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ووزارة الأوقاف .

   وأكد معاليه أنه بعد توقف استمر لست سنوات لمعسكر أبي بكر الصديق أقمنا هذا العام عشرين معسكرا تثقيفيا وهذا لأول مرة يحدث في تاريخ وزارة الأوقاف ، علي أيدي الأساتذة المتخصصين وقد استهدفت المعسكرات  رفع المستوى العلمي والثقافي لدى العاملين بالأوقاف في الجوانب الدعوية والإدارية وفي القضايا الثقافية والعلمية المتخصصة لدى الأئمة، والقيادات ، والإداريين ، والطلاب الوافدين ، ومقيمي الشعائر ، والواعظات والمؤذنين مما كان له بالغ الأثر فى الارتقاء بالمستوى الثقافي في الجانبين الدعوي والإداري ، وأنه لأول مرة نقيم معسكرات الأوقاف فى محافظات  الأقصر، وأسوان ، والبحر الأحمر ، ودمياط ، وبورسعيد بهدف تعريف المشاركين بالمعالم الحضارية والتاريخية والثقافية في ربوع مصر وما تذخر به من حضارة هي محط أنظار العالم أجمع .

  وخلال اللقاء نبه معاليه على أن أحكام الشريعة لا تتناقض مع القانون بل تحتم الالتزام به ، ونؤكد أننا في وزارة الأوقاف نضع معايير دقيقة لانتقاء واختيار القيادات للمواقع القيادية ووصولا لأعلى درجات الشفافية نعقد اختبارات تحريرية وشفوية للمتقدمين لأي وظيفة قيادية أو إشرافية ، وأنه لا مجال على الإطلاق لمجرد التفكير في وساطة أو مجاملة .

  ومن جانبه قدم  المستشار/  محمد عبد الوهاب خفاجة  الشكر لمعالي وزير الأوقاف على ما يبذله من جهد كبير وفكر وعلم في مجال الدعوة الإسلامية ، وأكد سيادته على أن القانون شرع بأن جميع المساجد في مصر تخضع لإدارة وإشراف وزارة الأوقاف ، وأن الخطابة والدروس الدينية بالمساجد وما في حكمها يجب أن يكون للمصرح لهم فقط ، كما أشار إلى أن القانون يعني مجموعة من القواعد التي تنظم سلوك الأفراد داخل المجتمع والذي يرصد المشرع لمن يخالف تلك القواعد جزاء عقابيا معينًا فيجب أن يعمل الأفراد وفق منظومة القوانين والقواعد المنظمة .

  ومن جانبه أكد أ.د / أحمد عجيبة أن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية له العديد من الأنشطة المختلفة وقد حقق في هذا العام طفرة فى مجالات عدة منها إصدارات المجلس الأعلى من المطبوعات ، وأمسيات ملتقى الإمام الحسين العلمية خلال شهر رمضان والذي استضاف في فعالياته الوزراء ، والعلماء ، والمثقفين ، والمفكرين ،  وكذلك المؤتمر الدولي الذي عقد  بمشاركة ممثلين عن جميع دول العالم ، بالإضافة إلى المعسكرات التدريبية والتثقيفية بمعسكر أبي بكر الصديق ومحافظات مصر ذات الطبيعة الحضارية .

  وفي نهاية اللقاء قام معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة  بتكريم عدد من الشخصيات التي أسهمت بدور فعال في إنجاح تلك المعسكرات التثقيفية التي عقدت على مدار العام .

شاهد أيضاً

خلال المحاضرة الثالثة لإمام المنطقة بمعسكر “أبي بكر الصديق بالإسكندرية”

د / أحمد علي سليمان : وزير الأوقاف خلق بيئتين إحداهما لافظة للتشدد والتطرف والأخرى …