الرئيسية / أنشطة المجلس / خلال افتتاح صالون الأوقاف الثقافي

خلال افتتاح صالون الأوقاف الثقافي

وزير الأوقاف :

نحتاج إلى روح أكتوبر لمواجهة قوى الشر والإرهاب

وفي معركة البناء والتنمية

والالتفاف حول رئيس الدولة وجيشها وشرطتها

ومؤسساتها الوطنية أحد أهم دروس أكتوبر

الكاتب الصحفي الكبير الأستاذ / عبد المحسن سلامة :

حرب أكتوبر أعادت للعرب والمسلمين العزة والكرامة

ولا تعارض بين الدين والدولة الوطنية

الكاتب الصحفي الكبير الأستاذ / محمود مسلم :

قضية بناء الوعي السليم

من أهم القضايا في المرحلة الراهنة

الإعلامي الكبير الأستاذ / نشأت الديهي :

جماعة الإخوان الإرهابية تحمل فكر الخوارج

وهي جماعة مارقة خرجت بالدين عن جادته

الإعلامي الكبير الأستاذ / عمرو عبد الحميد :

واجبنا أن نرسخ الانتماء من خلال استحضار

تاريخنا المشرف في نصر أكتوبر

بحضور ومشاركة معالي أ. د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، والكاتب الصحفي الكبير الأستاذ / عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ، والكاتب الصحفي الكبير الأستاذ / محمود مسلم رئيس تحرير جريدة الوطن ، والإعلامي الكبير الأستاذ / عمرو عبد الحميد ، والإعلامي الكبير الأستاذ / نشأت الديهي ، انطلق اليوم السبت 3 أكتوبر 2020م صالون الأوقاف الثقافي بمناقشة قضية من أهم القضايا ، وهي : ” روح أكتوبر وتعزيز الانتماء الوطني ” وذلك بحضور عدد من الأئمة والواعظات ولفيف من الإعلاميين والصحفيين مع التزام إجراءات التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية والاحترازية .
وفي بداية اللقاء رحب معالي وزير الأوقاف بالسادة الحضور ، مقدما الشكر للكوكبة الوطنية والثقافية الممتازة من الحضور الكريم ، مبينا معاليه أننا سوف نطلق منتديين الأول : هذا الصالون الثقافي وسيكون لقاء شهريًا ثابتا بإذن الله تعالى ، والثاني : هو منتدى الحوار الثقافي .
مؤكدًا معاليه أننا رغم اختلاف مشاربنا الثقافية ، إلا أننا نعمل معا على أرضية وطنية خالصة ؛ نقبل الرأي والرأي الآخر ، والذي يجمعنا جميعًا هو مصلحة الوطن ، وقد استطعنا بفضل الله تعالى من خلال هذه النخبة المحترمة من مثقفين وإعلاميين وكُتاب أن نكسر حاجز التقابلية الذي ساد طويلًا بين رجال الإعلام والفكر والثقافة والأدباء والسياسيين وبين بعض المنتسبين إلى العمل الديني في الوعظ أو الخطابة ، لكن استطعنا الآن أن نعمل معًا على كسر هذه النظرة المتوجسة ، من خلال الدفع بالشباب إلى تولى مناصب قيادية ، ومن خلال الاستزادة من العلوم؛ حيث حصل عدد كبير منهم على الدكتوراه في اللغات الأجنبية وفي مجال الدراسات الحديثة كعلم النفس وعلم الاجتماع ، والكثير من الدورات التدريبية حتى نقضي على مسألة ضيق الأفق الثقافي .
كما أكد معاليه أننا نحتاج إلى روح أكتوبر لمواجهة قوى الشر والإرهاب في معركة البناء والتنمية ، ولعل أهم ما يميز جيل أكتوبر هو التفاف الشعب المصري حول رئيسه وجيشه وشرطته ومؤسساته الوطنية ، كما قالوا حينئذ : “لا صوت يعلو فوق صوت المعركة” نحن الآن أيضًا في تحدٍ إقليمي أخطر بكثير من المرحلة التي كانت بها حرب أكتوبر ، لأن الدولة في حرب وجود مع أهل الشر ، فيجب استعادة روح الالتفاف حول رئيس الدولة وجيشها وشرطتها ومؤسساتها الوطنية ، لأن هذا أحد أهم دروس حرب أكتوبر المجيدة فلا يمكن لأي إنسان عاقل أن يتطاول على وطنه أو ينال منه أو يسب أهله ووطنه إلا إذا كان مأجورا أو عميلًا ، وكما قال الشاعر:

بلادي وإن جارت عليّ عزيزةُ … وأهلي وإن ضنوا عليّ كرامُ

ويقول الشاعر الآخر :

قومِي هم قتلوا أُمَيمَ أخي … فَإِذا رميتُ يُصِيبنِي سهمي

فمن رمى أهله بسهم يرتد السهم إليه ، ومن يرمي وطنه بسهم يرتد السهم إليه .
ويقول محمد مهدي الجواهري :

ولقد رأى المستعمِرونَ فرائساً … منَّا ، وألفَوْا كلبَ صيدٍ سائبا
فتعهَّدوهُ ، فراحَ طوعَ بَنانِهم … يَبْرُونَ أنياباً له ومَخالبا
مستأجَرِينَ يُخرِّبونَ دِيارَهُمْ … ويُكافئونَ على الخرابِ رواتبا

فلا يتطاول على وطنه إلا عميل أو خسيس ، لا أصل له ولا معدن له ، لأن حق الأوطان على الناس حق كبير .
وفي كلمته بين الكاتب الصحفي الكبير الأستاذ / عبد المحسن سلامة أن حرب أكتوبر المقدسة والمجيدة غيرت المفاهيم بالكامل وأعادت لكل العرب والمسلمين العزة والمجد والكرامة في كل أنحاء العالم ، وأنه لا تعارض بين الدولة الوطنية والدين .
مؤكدًا أن تغيير المفاهيم المغلوطة عند الغرب عن الإسلام والمسلمين ، واجب من واجبات العصر ، وهو ما تقوم به وزارة الأوقاف من خلال السلاسل التي تصدرها باللغات المختلفة ومنها سلسلة رؤية باللغة العربية واللغات الأجنبية التي تُعد من أحدث الإصدارات في مجال الفكر المستنير ، مشيدًا بجهود معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، واصفًا معاليه بأنه دائم النشاط وصاحب مبادرات خلاقة وبناءة ، وأن فكرة الصالون الثقافي فكرة شديدة الروعة ؛ لاسيما موضوعها “روح أكتوبر وتعزيز الانتماء الوطني” .
وفي كلمته أشار الكاتب الصحفي الكبير الأستاذ / محمود مسلم إلى أن قضية بناء الوعي السليم من أهم القضايا في المرحلة الراهنة ، ومسئولية كبيرة يصعب أن تتحملها جهة واحدة ، وإنما ينبغي أن تتكاتف جميع المؤسسات لتحقيق هذا الهدف السامي ، فالتأثير والإقناع وتغيير السلوك من خلال الاتصال المباشر مهمة سامية من مهمات وزارة الأوقاف ، تقوم بها الوزارة على أكمل وجه .
مشيدًا بأفكار معالي أ.د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف البناءة التي أسهمت في إحكام وزارة الأوقاف سيطرتها على المساجد ، حيث كانت الجماعات الإرهابية تستخدم المنابر لأغراضهم الخبيثة وتطويع الدين لتحقيق مآربهم ، وقد أساءوا إلى الإسلام بتصرفاتهم وسلوكهم.
وفي كلمته أشاد الإعلامي الكبير الأستاذ / نشأت الديهي بمعالي أ.د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الذي يصدع بالحق دائمًا ولا يخشى في الله لومة لائم .
مؤكدًا أن هذا الوقت الذي تحيا فيه مصر هو وقت العمل والانتاج ، والمتأمل يرى بعين الحقيقة هذا الكم الهائل من المشروعات التي يتم افتتاحها تباعًا دون توقف ، مما أعاد لمصر دورها الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط .
مشيرًا إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية تحمل فكر الخوارج وهي جماعة مارقة خرجت بالدين عن جادته ، وأن هذه الندوات والصالونات التي تتبناها وزارة الأوقاف هي طريق التنوير الحقيقي وتكشف زيف هذه الجماعة وفساد منهجها .
وفي كلمته أكد الإعلامي الكبير الأستاذ / عمرو عبد الحميد أن حرب أكتوبر كانت بمثابة المصل الذي كانت تحتاجه العرب لحماية هويتها العربية بعد فقدها نتيجة هزيمة حرب 1967م .
مشيرًا إلى أنه من واجبنا أن نرسخ الفخر بهذا النصر ؛ لأنه هو الذي يحصن الأجيال القادمة من فقدان الهوية ، وأن بعض دول العالم تجعل يومًا للاحتفال بجيشها وقواتها الباسلة لما قدموه في ذلك اليوم من تضحيات باسلة في سبيل رفعة الوطن .
مشيدًا بفكرة الصالون الثقافي الذي تقيمه وزارة الأوقاف ، متمنيًا تكرار هذا الصالون الثقافي لأننا في أمس الحاجة إلى مثل هذه الصالونات الفكرية ؛ لأن ما يتم طرحه فيها من أسباب رفع الوعي لدى المجتمع.

 

شاهد أيضاً

انطلاق الصالون الثقافي بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية أكتوبر المقبل وإقامته لأول مرة بجميع محافظات الجمهورية

  صرح الدكتور/ هشام عبد العزيز أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية اليوم السبت 12/ …